اجمل خاطرة عن الامل و التفاؤل

لا تيأس إذا تعثرت أقدامك 
وسقطت في حفرة واسعه فسوف تخرج منها 
و أنت أكثر تماسكا وقوة 
إن الله مع الصابرين 

لا تحزن إذا جاءك سهم قاتل من أقرب الناس إلى قلبك 
فسوف تجد من ينزع السهم ويعيد لك الحياة و الابتسامه 

ولا تعتقد أن نهايه الأشياء هي نهاية العالم 
فليس الكون هو ما ترى عيناك 

لا تحاول البحث عن حلم خذلك 
وحاول أن تجعل من حالة الإنكسار بداية حلم جديد 

لا تقف كثيراً على الأطلال 
خاصة اذا كانت الخفافيش قد سكنتها والأشباح عرفت طريقها 
وابحث عن صوت عصفور 
يتسلل وراء الأفق مع ضوء صباح جديد 

لا تكن مثل مالك الحزين 
هذا الطائر العجيب الذي يغني أجمل الحانه وهو ينزف 

فلا شيء في الدنيا يستحق من دمك نقطة واحده 

إدفع عمرك كاملاًًًًًًًًًًًًًًًًًًًًًً

لإحساس صادق وقلب يحتويك 
ولا تدفع منه لحظة في سبيل حبيب هارب 
أو قلب تخلى عنك بلا سبب 

لا تسافر الى الصحراء بحثاً عن الاشجار الجميله 
فلن تجد في الصحراء غير الوحشة 
وانظر الى مئات الأشجار التي تحتويك بظلها 
وتسعدك بثمارها وتشجيك بأغانيها 

إذا كان الأمس ضاع فبين يديك اليوم 
وإذا كان اليوم سوف يجمع أوراقه ويرحل فلديك الغد لا تحزن على الأمس فهو لن يعود 
ولا تأسف على اليوم فهو راحل 
واحلم بشمس مضيئه في غد جميل 

وأحياناً يغرقنا الحزن حتى نعتاد عليه وننسى 
أن في الحياة أشياء كثيرة يمكن أن تسعدنا 
وأن حولنا وجوهاً كثيرة يمكن أن تضيء 
في ظلام أيامنا شمعة فابحث عن قلب يمنحك الضوء 
ولا تترك نفسك رهينة لأحزان الليالي المظلمة

ولتجعل السعادة كلها في قلبك تمسك بكتاب ربك

 

Advertisements

خاطرة عن عاشوراء الحسين


شــــــعــر عــن عــاشـــوراء

اللــــهُمَ صَـــلْ عَلـــىَ مُحَــمَدٍ وََ آَلِــــ مُحَمَــدٍ الطَــيِبِين الطَــاهِـرَينْ المُنْــتَجَبِين وَعَجِــلْ فَــرَجَـهُمْ 

يا فتاة العرب إبكي واندبي * يوم عاشوراء واستبكي ونوحي

كربــلا أي مآس هجـت لـي * فغـدا قلبي كالطيــر الذبيـــح..!

كربــلا أي دمـاء أهرقــت * فـــوق كثبانك يا مهد جروحــي.!

كـربــلا يا آهة الـشعــر ويـا * دمـعة الفـن ويــا أنـة روحـــي

جـئت أسعــى بحنين ظـامـئ * لثرى جـدي تخفينــي مسحـوي

رحـت أبكي بذهــول خاشـع * وأناجـي من بـذيـاك الضـريــح

جــئت يا جــداه أسعـى وأنـا * مثـل نـسر تـاعس الجـد العثــور

جئت يا جــداه أذري دمعـة * دمعة المظلم يدعـو وا ثبـوري .!

جــئت أبكي وطنــاً ضاع ولــم * ار مـن يـفديــه إلا بالشمور..!

كــلهم يهتـف فلـيحيـى وقــد * صـار وامـوتاه من أهـل القبـور.!

ضاع من عرب وهم في لهوهم * يضربـون الطبل لا طبل النفير.!

لــيتني يـــا جـد قـدمــت ولــم * أر مـسـرى جـدنـا مـلك اليـهــود

لــيتنــي يـــا جـد قدمت ولـم * أر قـومـي عـيشهم عيش العبيــد

يـرتضـون الذل يا جد كـأن * لم تمت في ساحـة الحق الشهيد.!

مـت حر الراي لم تخضع لما * يخفض الهامـة يـا خيـر الجدود

حـرمــوك المـاء يـا جد فــلم * يـنل الحرمان من عـزم الحديــد

قــتلــوا ولــدك يــا جـد فـلــم * ينــل القتــل مـن البـأس الشديد

كــلهم كان شجاعــاً بـاسـلاً * لـم يطـق صبــراً على ظلم يزيد

قــتلوا ؟ لا . انـهم أحيـاء فــي * جـنة الخـلـد بـأمـن وسـعــود

غــلبوا ؟ لا إنهم لــم يغلبـوا * كيــف يـا جـد وهم أسد الأسود !!

إنهم قـد نصــروا الحـق ومـا * مـات مـن مـات فدى الحــق التليد

لــيتنـا مـتـنا فــدى أوطـاننــا * لـيـتـنــا لـــم نخـدر بـــالـــوعـود

لــيتنــا يــا جـد ثرنا مـثلمــا * ثـرت قـدماً بـالضبــا لا بالقصيد.!

شـــهـد الـلـــه بـأنــي وأنــا * أبــدع الــشـعــر وأشــدو لـلخلـــود